! ஜ .¸¸ ﬗm منتدى المحبة mﬗ ¸¸. ஜ
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

اهلا بك(ي) صديق(ة)ي الكريم(ة) هذه الرسالة توحي بأنك(ي)غير معروف لدينا فإذا كنت(ي)مسجل(ة)في منتدانا الغالي واسرتنا المتواضعة ارجوا الدخول واذا كنت غير مسجل(ة) فنرجوا منك(ي) التسجيل شكراااااا مديرة المنتدى

! ஜ .¸¸ ﬗm منتدى المحبة mﬗ ¸¸. ஜ

منتدى المحبة
 
الرئيسيةالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 ماذا كتبت اليوم...

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
thewolf
عضو مميز
عضو مميز
avatar

ذكر
عدد المساهمات : 10
تاريخ التسجيل : 25/06/2011
العمل/الترفيه : Student
المزاج : Angry, Hungry

مُساهمةموضوع: ماذا كتبت اليوم...   السبت يونيو 25, 2011 2:07 pm

مرحبا يا أعزائي...يسرني مشاركتكم هذا الصرح الثقافي الجميل.
أود ان أقترح عليكم تخصيص هذا الركن لطرح كل ما تكتبون انتم الاعضاء...لنتنافس في اجمل الكتابات...سأبدا بهذ
ا ...




القضية 10: محاكمة
الحب





عندما تلتهب النار
نبتعد عنها، و عندما تقبل على الانطفاء نتشبث بجمرها. تلك هي طبيعتنا نحن بنو
البشر. نجري خلف من لا يُعيرٌنا أيا اهتمام و نُدبر لشخص قد ذرف من أجلنا الدموع.
حينها يتملكنا شعور بالذنب حيال ذلك، بالرغم من إيماننا بالقدر و أن مصيرنا قد
عُلق في أغصان السماء سلفاً. دعوني اطرح تساؤلي من فضلكم، هل سبب حروب العصور كانت:
سراب؟ أم داحس و الغبراء؟ أم الذهب والذهب الأسود؟أم تلك مجرد أقنعة يتخفى خلفها
سبب غامض، نظرت بعمق في تجاويف التاريخ، فتشتُ أوراقه، و نبشتُ أثاره و لم أجد غير
الحب لألبسه بذلة الاتهام. وضعته بين قضبان العدالة، و دعوتكم لكي تشهدون محاكمته،
لكنه يبدو مبتسماً وغير مكترث، لأنه التمس الشفقة و الرأفة في أعينكم. فضن أنه من
القصاص مفلت.



صمتت القاعة وانتظرا
الحاضرون سؤال القاضي الذي هو أنا: أنا أتهمك مباشرة بأنك السبب و المسؤول المباشر
و غير المباشر عن جميع جرائم الحرب في حق
البشرية. استغرب الحضور التهمة و ضنًوا أنَ القاضي جُن. رفع القاضي الجلسة فجأة
إلى أجل غير مسمى، ليترك للجمع فرصة التباحث و التساؤل في القضية. – سلوا
أنفسكم و تسائلوا، لعلكم ستؤيدون وجهة نظر القاضي.


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
ماذا كتبت اليوم...
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
! ஜ .¸¸ ﬗm منتدى المحبة mﬗ ¸¸. ஜ :: :: الادب والشعر العربي :: :: الشعر الشعبي والخواطر-
انتقل الى: